من نحن

منظمة غير حزبية وغير ربحية منبثقة من صميم الشارع السوري و متوجة بقيادة شبابية سورية. تعمل على مداواة الجروح التي يخلفها العنف المستمر وتعزيز الروابط والأحلام و الأهداف المشتركة بين الشباب السوري وذلك بغية قيادة جهود المصالحة وبناء السلام في المجتمع السوري, والحفاظ على النسيج الاجتماعي , وإعادة بناء بلدنا الحبيب سوريا

هدفنا

يتجلى هدفنا في بناء قدرات شبابية مؤهلة لقيادة عملية حل النزاع و تعزيز سبل السلام و المصالحة المنبثقة من التقاليد و القيم السورية المشتركة و المبنية على اساس المصالحة و التسامح و التاعيش المشترك

ﻣﻔﻬﻮﻣﻨﺎ

لقد تسبب العنف المتصاعد في سورية بمتقل آلاف السوريين بينهم الكثير من الاطفال ، و شرد داخليا الملاين من العائلات ، كما اجبرالكثير على اللجوء الى الدول المجاورة و دول اخرى بحثا عن الامن و الاستقرار . هذا و قد تسبب بشلل كبير في الاقتصاد السوري وتزعزع في التماسك الاجتماعي السوري الذي طالما فخر به السوريون على مختلف معتقداتهم و انتماءاتهم و تسبب بتسرب مشاعر الخوف و الاستياء و عدم الثقة الى قلب الإنسان السوري

اننا ندرك كل الادراك باختلاف مفهوم قضية التماسك الاجتماعي من محافظة الى اخرى في المجتمع السوري و نحن على وعي كاملفي تعدد وجهات نظر الشارع السوري حول اسباب النزاع و نتائجه ، و نقر بان كل و جهة نظر تعتبر معبرة و صحية بحد ذاتها و تعتمد الى حد ما على التجارب الحية المتعددة للشارع السوري حول النزاع و الاضطهاد

و لكن تكمن خطورة النزاع في سوريا في وجود ايديولوجيات ترتكز على معتقدات و معلومات غير دقيقة قد تكن مضللة حول جماعات اوشخصيات معينة و التي تعمل على تصوير ” الاخر ” ( اي الشخص ذو الفكر و المعتقد المختلف ) على انه اقل اهمية و قيمة . و ايضا تكمن هذه الخطورة في استخدام تعابير دخيلة و مشرذمة في اللغة السورية المحلية اليومية التي تساهم الى حد كبير في زيادة التفككك الاجتماع وانعدام الطمأنينة

قد يكون النزاع نتيجة حتمية و طبيعية لكن كيفية تعاملنا مع هذا النزاع من شآنها ان تغير من انعكاسات هذا الصراع و تآتي بنتائج مغايرة للواقع سلبية كانت ام آيجابية . لذا تتركز مبادرتنا على العمل سوية لاعادة احياء و تعزيز قيمنا و تقاليدنا السورية و خلق ميكانيكيات جديدة منبثفة من هذه القيم لضمان الحيلولة دون تطور النزاع القائم في سورية الى ردود فعل عنفية في المستقبل . ان عملية السلام و التطوير تتطلب الايمان الكامل بضرورة اشراف و اشراك كل السوريين على اختلاف انتمائاتهم

الايمان بقدرة الشباب السوري و دوره الفعال و الهام له الشآن الآكبر و الآهم بمحورة المستقبل السوري . تامين مستقبل واعد يتطلب اشراك القدرات السورية الشابة بشكل رئيسي في عملية السلام ضمن محيطه الا نساني و الاجتماعي لتحقيق مصالحة حقيقة و صادقة

منهجنا

لقد قمنا بانشاء منصة حوار افتراضية لايصال صوت الشباب السوري المتألم الى العالم. هادفين من ذالك بناء قدرات الشباب السوري من خلال خلق شبكة وصل فيما بيننا كشباب سوري من جهة، و مع نشطاء السلام و المجتمع الدولي من جهة اخرىلإنهاء المأساة الانسانية التي خلفها النزاع المتواصل و إعادة بناء الثقة بين كافة المكونات في سورية بالاستناد إلى مبدأ المواطنة والمساواة. ان منبرالحوار الافتراضي جزء من خطة استراتيجية أوسع نطاقا تشمل العمليات التالية

تعبئة شباب سوريين من داخل وخارج سوريا وتزويدهم في مهارات حل النزاع و المصالحة –
تدريب الشباب السوري المغترب في مهارات حل النزاع بحيث يصبحوا قادرين على تدريب شباب سوري داخل سوريا في بناء السلام والمصالحة –
تقوية الشباب السوري للقيام بالتطبيق العملي للمهارات المكتسبة في التدريب، وذلك من خلال إشراك جميع أطراف النزاع في إيجاد الحلول المناسبة وتعزيز المصالحة في مجتمعاتهم –
تعزيز قدرات الشباب السوري على الصعيد الوطني و الدولي للمشاركة للحد من العنف وتحقيق العدالة والمساواة –
وصل الشباب مع شبكة من الباحثين والمفكريين في مجال حل النزاع والاطباء الممرضات والمهنيين الراغبين في التطوع بخبراتهم للمساعدة في إعادة بناء سوريا –